أعده الباحث بشير شريف البرغوثي

 

كتاب "الإستخلاص في المكتبات ومراكز المعلومات المفاهيم النظرية والعملية."

 

اول دراسة عربية تؤسس الإستخلاص كفرع معرفي متكامل ضمن علم المكتبات والمعلومات.

 

صدر في عمان كتاب "الإستخلاص" في المكتبات ومراكز المعلومات _ المفاهيم النظرية والعملية، للباحث بشير شريف البرغوثي في نحو من مئتي وخمسين صفحة ويعتبر أول محاولة عربية متكاملة للتأسيس للإستخلاص كفرع معرفي مستقل.

 

يهدف هذا الكتاب إلى بيان المسوغات العلمية والإقتصادية التي توجب التأسيس للإستخلاص كفرع معرفي متكامل ضمن علم المكتبات والمعلومات، خلافاً لما جرت عليه "العادة" بدمج الإستخلاص والتكشيف معاً, ويوضح الكتاب أهمية الإستخلاص في بناء الإقتصاد المعرفي وفي توفير فرص عمل بمختلف التخصصات، وفي التجسير المعرفي بين الشعوب والثقافات المختلفة، وفي تحويل المكتبات العامة ومراكز الأبحاث والمعلومات إلى فرص جاذبة للإستثمار، وهده الضرورات التي تم استعراضها   تؤكد كلها على أهمية الإستخلاص في البحث العلمي والتطوير والإختراعات  كما هو ثابت في تجارب الدول الأخرى في أمريكا وروسيا والصين والهند وحتى هنغاريا ما يبين فداحة الخطأ في اهمال هدا الفرع المعرفي في العالم العربي بعامة، وفي الأردن بخاصة. ويتناول الكتاب العلاقة بين الإستخلاص والإعلام من حيث الخطاب وتحليل المضمون الكمي والنوعي، والأمر الذي لم ينل أي حظ من الدراسة في الوطن العربي حتى الان في ظل تردي الرصيد العربي والأردني في مجال المحتوى الرقمي العالمي. و يعرض الكتاب لعلاقة الاستخلاص ايضا بخدماتالمكتبات في مواضيع مثل  التكشيف والمكانز وغير ذلك من فروع علم المعلومات وتطبيقاته  في مختلف المجالات مثل  بناء قواعد المعلومات و توثيق الإختراعات والرسائل الجامعية والمؤتمرات وضروب الإستخلاص النقدي والإستخلاص الالي وعمليات استخلاص الوثائق السمعية والبصرية.

 

ويؤسس الكتاب لوضع معايير جودة شاملة للمستخلص العربي بعامة والأردني بخاصة، في ظل عدم وجود قواعد مؤطرة ومستقرة على المستوى العالمي، مع ما أوجب أن تتطرق الدراسة الحالية أيضاً الى القاء الضوء على مقاربات التعامل مع الأجزاء الرئيسية للمستخلصين بشكل عملي يفيد العاملين في المكتبات ومراكز المعلومات والباحثين والطلاب في مخلف المجالات العلمية.

 

 

 

To leave a comment, please sign in with
or or

Comments